قواعد العمل

قواعد العمل
    قواعد العمل

     يقدم لنا ريتشارد تمبلر  Richard Templar صاحب كتاب “قواعد الحياة” الأكثر مبيعًا على مستوى العالم  هذا الكتاب الرائع بعنوان ” قواعد العمل ” الذي يتضمن قواعد بسيطة , فعالة, آمنة وعملية تمثل الخطوات العشر الأساسية لبناء الثقة وتجديد القوة على أساس اخلاقي سليم. 
    وقد شهد له السير أنتوني جاي , مؤلف كتاب yes, minister  ومؤسس “فيديو آرتس المحدودة , بأن كتاب قواعد العمل تبصرة لكل الذين يريدون الصعود إلى القمة لكنهم لا يجدون الطريق إلى ذلك .
    إليكم ملخص العشر قواعد التي استخلصها ريتشارد تمبلر خلال حياته المهنية :

    القاعدة الأولى : اقرن القول بالعمل
    اجعل عملك مميزًا ,أفضل الطرق للتميز في العمل إتقانه لأبعد الحدود , وأفضل الطرق لإتقان العمل تكريس كامل الجهد من أجله.
    لا تكتف بما أنت عليه , مجرد  حصولك على عمل لا يعني أن تتوقف عن الطموح والسعي الدائم نحو الأفضل, عليك  أن تطمح بالمزيد دائمًا وأبدًا.
    تطوع لكن بحذر , من الجميل أن تكون متطوعًا إن اقتضت الضرورة لكن لا تتمادى في هذا فتصبح لعبة بأيدي الآخرين يستغلونك كلما احتاجوا العون , قبل أن ترفع يدك للتطوع فكر مليًا , هل أنا قادر على هذا؟ هل هذا امر جيد؟ هل لدي الوقت الكافي؟
    اجعل لنفسك بصمة خاصة , فليكن لك أسلوبك الخاص الذي ستعرف به على الدى الطويل ,فليكن أسلوبصا حكيمًا لن تتندم عليه .
    قلل من الوعود وأكثر من النتائج, فليس من الجميل أن تعد وتخلف . كن مستمتعًا في عملك فغالبًا ما تتحكم المتعة بطريقة الأداء وفعالية الشخص وجودة عمله .
    القاعدة الثانية :اعلم أنك في الميزان طوال الوقت
    كل ما تقوم به يعطي انطباعات كثيرة عنك لدى الآخرين, احرص على أن تترك انطباعًا إيجابيًا لا سلبيًا .
    حافظ على هدوئك حتى في أصعب الظروف , الابتسامة هي من أكثر الدلالات شيوعًا على الهدوء , لذا ابق محافظًا على ابتسامتك الودودة النقية النابعة من القلب لا الابتسامة المصطنعة .
    كن نشيطًا *كن رزينًا *تحدث بشكل جيد ومفهوم*حسِّن خطك فأنت تكتب ما سيقرؤه غيرك .
    القاعدة  الثالثة :فلتكن لديك خطة
    عليك أن تحدد خطواتك فلن تتمكن من إحراز أي شيئ ما دمت لم تخطط لما تريد أن تفعل, عليك أن تكون متأكدًا من ما تريده على المدى البعيد  وأيضًا مما تريده على المدى القصير, أن يكون لديك خطة هو بالأحرى أن يكون لديك هدف تسعى من أجله فمن المستحيل أن تكون ناجحًا إن لم يكن لديك هدف .
    القاعدة الرابعة :إن لم تجد ما تقوله فمن الأفضل أن تصمت
    لا تكتفِ بفهم هذه القاعدة بل قم بتطيقها , لا تشارك الآخرين في النميمة والثرثرة  والحوارات التافهة , لن تستطيع الهرب من سماع كل هذا لكن باستطاعتك تجاهله وعدم المشاركة في نشره .
    لا تكن شكاءً (كثير الشكوى) فالشكوى لا جدوى منها وهي غير بناءة ولن تجني من ورائها شيء فهي تعطي انطباعًا عنك بانك غير منتج  وغير متعاون.
    جامل ولكن بصدق فالمجاملة الزائفة تجعل منك شخصًا متملقًا أمام الآخرين.
    كن بشوشًا وإيجابيًا , وحسن الكلام مهما كنت متضايقًا.
    كن مستمعًا جيدًا , الإنصات مهارة وموهبة خاصة , ينبغي أن تتعلمها وتتدرب عليها وذلك لا يحدث في ليلة وضحاها أو بشكل تلقائي إنما ينبغي عليك أن تتدبر الأمر وتراقب نفسك حين تفقد قدرتك على الاستماع
    القاعدة الخامسة :انتبه لنفسك
    في عملك لست من يختارمع من يريد أن يعمل فهناك الكثيرمن الموظفين وهم غير متشابهين فمنهم الجيد ومنهم السيء لكن أيًا كان كن منتبهًا لنفسك فلا تسمح لأحد بالإساءة إليك أو استغلالك أو إقحامك في أمور خاطئة ليس لك يد فيها .
    لا تكذب مطلقا فالكذب ليس حلاً ولا ملاذًا
    لا تتستر على أحد , حافظ على علاقات جيدة مع الآخرين.

    القاعدة السادسة :امتزج مع المجموعة
    تفاعل مع افراد العمل, لاتكن شاذًا بعيدًا عنهم , كيِّف نفسك على التعامل معهم بمختلف أنماطهم , عليك ان تفهم كل نوع منهم فلا يصح أن تعاملهم جميعًا بنفس الطريقة.

    القاعدة السابعة :تقدم خطوة للأمام
    لا يكفي وضع الخطط والحلم بالتقدم ,عليك اتخاذ خطوة بل خطوات للأمام نحو الرقي والتقدم.
    تقدم خطوة في كل شيء حتى في كلامك , ركز على مضمون الكلام واستخدم الضمير” نحن ” فهو أفضل من : ” أنا ” واكثر تواضعا
    تقدم بتفكيرك خطوة للأمام , فكر بشكل مناسب  بعيدًا عن الأمور التافهة والمضيعة للوقت

    القاعدة الثامنة :كن دبلوماسيًا
    ما معنى أن تكون دبلوماسيًا؟ يعني ألّا تبدأ  بالخلاف بل تنهيه, ألّا تحطم الأسوار بل تصلحها , ان تكون وجهة لطالبي النصح والإرشاد, أن تكون عادلًا غير متحيز , ان تخلق جوًّا من التوافق لا النزاع ,ألّا تفقد أعصابك أبدًا مهما حدث
    ألا تنظر إلى الأمور على نحو شخصي فالنظر للأمور على نحو شخصي قد يفقدك أصدقاءك .
    كن موضوعيًا في تعاملك, فقبل أن تتعامل مع الموقف فكر في الأمر على المدى البعيد .
    القاعدة التاسعة :ضع الأمور في نصابها
     عملك, دراستك, لا دخل لها بنشاطاتك اليومية فلا تجعل ما تمر به من أيام سيئة وضغوط في العمل تؤثر على  نمط سير حياتك.
    ما يصادفك من متاعب في يومك الدراسي او يومك في العمل لا ينبغي أن يؤثر على يومك في المنزل مع عائلتك أو أصدقائك .
    عليك أن تتعلم كيف تنفصل عن ظروف عملك , وكيف تسترخي وألّا تأخذ المسالة على نحو جاد وأن تستمتع بالتغلب على الموقف, وأن تضع الأمور في نصابها الصحيح .
    القاعدة العاشرة :افهم النظام واستفد منه قدر الاستطاعة
    لا تكن مخالفا للنظام وللقواعد المعروفة في مكان عملك أو أي مكان آخر, احرص على أن تكون منظمًّا دائمًا وملمًا بكل الضوابط والقواعد الخاصة بالعمل .
    التعامل مع المنافسة:
    المنافسة موجودة في كل مكان والجميع يطمح بان يكون هو الأفضل في عمله وان يكون هو  المرشح الأول للترقية دون منازع. مهما كانت رغبتك بالفوز كبيرة فلتكن منافسًا شريفًا , ولا تلجأ للطرق الغير مشروعة فحلاوة المنافسة بأن تكون شريفة  دون ان يشوبها الحقد والضغينة .
    عليك أن تستغل  اللحظات الحاسمة لتظهر نفسك وتعلي من شأنك ودائمًا وأبدًا اكتسب صداقة واستحسان زملائك.
    تلخيص: سرى محمد الدرابيع/ الصف العاشر/ أبو ظبي
    Summarized By : Sura Mohammad Al Darabee
    المصدر: The Rules Of Work
    الهدف الثالث
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مؤسسة الملوك .

    إرسال تعليق

    اعلان
    اعلان
    اعلان
    اعلان
    اعلان