قـبِّـل الضفدع

قـبِّـل الضفدع

    هل سمعت بقصة الأميرة والضفدع؟ حين حولت الساحرة الأمير إلى ضفدع ولم يستطع العودة إلى ما كان عليه حتى قبلته الأميرة وعاد أميرًا كما كان وتزوجها وعاشا بسعادة وهناء, جميع الناس لديهم ضفادع “ونعني بالضفادع هنا الأمور السلبية والمزعجة ,المشكلات الراهنة,الشكوك,وكل ما يقف في طريق السعادة والنجاح”
    في القصة حولت الأميرة الضفدع القبيح إلى أمير وسيم بقبلة,وأنت كذلك عليك تقبيل ضفادعك “مجازًا بالطبع”فكيف بإمكانك تقبيل المشاكل وكل ما هو معنوي غير ملموس؟ كي تقبل الضفادع (كل ما هو مزعج وغير جيد) عليك باتباع تقنيات بسيطة ولكنها فعالة في نفس الوقت.
    :هناك بعض الحقائق حول شخصيتك قد لا تكون واعيًا بها ,إليك بعضا منها
    أنت تمتلك كل ما تحتاج إليه كي تعيش الحياة التي ترغب بها *
    لديك قيمة هائلة,لا تقلل من قدرك فالشعور بعدم القيمة يؤدي إلى السلوكيات المؤذية *
    لديك طموح بلا حدود, ثق أنه بإمكانك الحصول على الحياة التي تحلم بها *
    أنت من تصنع عالمك الخاص, اعتقاداتك وتأملاتك أنت من سيحققها *
    لديك حرية الاختيار فإما تزرع زهورًا او أعشابًا,أنت من يختار *
    لديك قدرة عظيمة,ثق بأنك خلقت لتنجح *
    لا حدود لك, فقط شكوكك ومخاوفك هي من بإمكانه أن يوقفك* 
    انظر إلى ضفدعك وجهًا لوجه
    عندما طلب الضفدع “القبيح,الرطب,البارد واللزج”من الأميرة أن تقبله كان أمامها خيارين إما أن تتجاهله أو تعطيه فرصة, كل شخص لديه هذه الضفادع التي تحتاج إلى تقبيل, تقبيل واحد من الضفادع يعني أنك ترحب به كحليف لك وقد سامحته على ما سببه لك من ألم .
    كي تسيطر على تلك الضفادع وتجعلها في صفك جرب التقنيات التالية:
    كن واقعيًا , اعلم انك لن تستطيع تغيير كل الناس *
    تعامل مع الواقع وتقبل ما حصل, الإجهاد والتعب يتلاشى عندما تتقبل حقيقة وضعك الحالي *
    افصل الحقائق عن المشاكل,لا يمكنك تغيير الحقائق لكن بوسعك حل المشاكل *
    لا تتمسك بالماضي ,فما حصل وانتهى ليس باستطاعتك تغييره *
    كن قاهرًا للقلق, اقض على القلق بتخيلك لأسوأ نتيجة ممكنة ,اتخذ الإجراءات اللازمة لتجنب الأمور السيئة وإن حدثت    فعليك تقبلها
    حدد بركة الضفادع القبيحة
    الضفادع الحقيقية منبعها البحيرة الحقيقية , الضفادع المجازية التي يمتلكها كل شخص منبعها بحيرة مجازية موجودة في دماغك ,تلك البحيرة المجازية تقوم بإنتاج المشاعر السلبية والتعاسة والإحباط وطرد المشاعر السلبية يفسح المجال للمشاعر الإيجابية التي تجعلك سعيدًا وتنعم بالمحبة والسلام.
     كي تطرد الضفادع القبيحة من البحيرة الخاصة بك استخدم الأساليب التالية:
    حول السلبيات إلى إيجابيات, ابحث عن الجانب المضيء في كل الأمور  حتى لو كان الظلام مخيمًا -
    سيطر على عقلك, الأشخاص السعداء يسيطرون على أفكارهم وظروفهم اما الأشخاص الغير سعداء فيستسلمون للقوى  الخارجية المؤثر
    كن متفائلًا وفكر بالأمور الجيدة والإيجابية,تذكر أن التفكير يسبق الشعور وكذلك يسبق عمليات اتخاذ القرار والتنفيذ -
    فكر قبل أن تجيب, قبل أن تشرع بالحديث أو تقدم على عمل ما فكر بالعواقب المحتمل وقوعها -
    استبدل الأفكار السلبية بالأفكار الإيجابية -
    جفف المستنقع
    نريد بالمستنقع هنا السلوكيات التي تقود إلى المشاعر السلبية و التي يجب التخلص منها وهذه السلوكيات هي:
    تبرير الأخطاء بشكل غير منطقي ,مما يجعلك تشعر بالغضب وتنغمس في المشاعر السلبية -
    أخذ الأمور من منظور شخصي دائمًا -
    الحساسية الزائدة التي تعزز من الشعور بالنقص -
    لوم الآخرين وجعلهم مذنبين لتهدئ من غضبك -
    التسويغ , تسويغ الأمور الغير مقبولة اجتماعيًا إلى أمور مقبولة -
    غير المياه في بحيرتك
    املأ عقلك بالأفكار والرسائل الإيجابية والصحية ولا تحافظ على الركود والسلبية بل تخلص منها ولكي تمتلك مستقبلًا مختلف يجب أن يكون تفكيرك مختلف
    اسع لما تريد واتبع الخطوات التالية:
    التأكيد الإيجابي,  أنشئ جهازًا مناعي عقلي عن طريق صنع الاهداف الشخصية , فلتستخدم صيغة المضارع عند تحديد ووضع أهدافك
    التصور والتخيل, أنشئ الصور العقلية الحية لما تريد,وركز عليها فكلما ركزت عليها أكثر تحققت بشكل أسرع *
    الإعداد العقلي وردة الفعل المسبقة ,  فكر بكيفية تصرفك وردة فعلك للأمور قبل أن تحدث”تخيلها” هذا  سيساعدك على حسن التصرف في * المواقف المختلفة
    ابحث عن موطن الجمال في الضفدع
    الألم دائمًا يرافق الدروس التي تنقلك إياها الحياة, إذا أدركت هذا واعترفت به ارتفع مستوى سعادتك. تعامل مع الضفادع المؤلمة عبر مواجهة الحقيقة والبحث عن معانيها العميقة, صف متاعبك بعبارات جديدة غير التي اعتدت على وصفها بها على سبيل المثال  استبدل كلمة مشكلة بأخرى أكثر حيادية كـ “حالة أو موقف ” هذا سيساعدك لكن إن حولتها إلى كلمة” تحدي” أو “فرصة” سيكون هذا أفضل.
    اعترافك بأخطائك يمكنك من المضي قدمًا دون الشعور بالندم .تقبل الأمور التي لا يمكنك تغييرها فعنادك لها وعدم اعترافك بها لن يغير منها .
    اقفز للأمام بثقة
    امض قدمًا بكل ثقة وبكل حماس ,اعمل بكل طاقتك ولا تخف من الفشل والنقد والإحراج بل ثق بنفسك وقدر ذاتك ,يقول عالم النفس كارل روجر أن الأشخاص الذين يعملون بكامل طاقاتهم لديهم مستويات عالية من القناعة والرضا والثقة بالنفس وهم مرتاحون في حياتهم واتخاذ قراراتهم .
    قبل ضفدعك القبيح مودعًا إياه
    عليك التوقف عن تحميل نفسك ذنوبًا لم تقترفها , لكي تطرد الشعور بالذنب من نفسك اتبع ما يلي:
    ارفض انتقاد وتشويه سمعتك -
    توقف عن انتقاد الآخرين وبدلًا من ذلك انظر إلى الأمور الإيجابية فيهم -
    لا تشعر الآخرين بذنب لم يقترفوه -
    لا تسمح للآخرين بتحميلك مسؤولية ذنب لم تقترفه -
    توقع الأفضل من ضفدعك
    عندما كنت صغيرًا كنت تظن أن كل الأمور تحدث بشكل منطقي ولكنك كبرت لتعلم أن بعض الأمور لا تجري كما أنت تأمل وتريد ,كبرت وعلمت أن هناك أمور طارئة تحدث بدون سابق إنذار هذه الأمور قد تحبطك , فلتحذر من الإحباط فأكثر الأشخاص الذين يتعرضون للإحباط ينمون اثنتين من المشاعر السلبية هما الحسد والاستياء.
    الحسد يطرد الفرح والنجاح لكن إذا أعجبت بنجاح الآخرين ستجذب النجاح لنفسك , فلتحب للآخرين ما تحب لنفسك فبهذه الطريقة تبعد الحسد والاستياء عنك
    دع الضفادع المؤلمة تذهب
    أحد الأسباب التي تجعل الناس يتمسكون بالشعور بالضيق هو رفضهم لمسامحة من ظلمهم وأخطأ في حقهم.عليك أن تسامح وتعفو عمن ظلمك وأخطأ في حقك حتى تحصل على الحياة التي تريد . الظالمون لا يحتاجون لمعرفة ما إن كنت قد سامحتهم أم لا أنت الوحيد الذي يحتاج لمعرفة هذا, كي  تبتعد عن الضيق والاستياء استبدل الغضب بالتفكير بالعفو والمسامحة
    سامح أربعة أصناف من الناس:
    الآباء,أصدقاء الماضي,كل شخص يهمك, ونفسك
    اعتذر لمن اخطأت في حقه,يمكنك مكالمته  والاعتذار وطلب المسامحة,معظم الناس ستستجيب بشكل جيد وستعاود التواصل معًا مجددًا بشكل جيد كالسابق.
    مفاتيح تجعل من شخصيتك إيجابية :
    اتبع نظام غذائي جيد “للجسد” : الأغذية عالية الجودة تحسن من صحتك
    اتبع نظام غذائي جيد “للعقل” ينظم شخصيتك ونظرتك للحياة
    حديث النفس الإيجابي:تحدث مع نفسك بالطرق الإيجابية والمشجعة فقط
    التصور الإيجابي: اجعل أمرًا يحدث عن طريق تخطيطك رؤيتك إياه في عقلك وتفكيرك
    الأشخاص الإيجابيون:اقض وقتًا مع الأشخاص السعيدين والناجحين
    الطعام العقلي الإيجابي:اقرأ واستمع للمواد التعليمية والثقافية
    التدريب والتطوير الإيجابي: شارك في التعليم لمدى الحياة
    العادات الصحية الإيجابية : مارس الرياضة ومختلف العادات الصحية الأخرى
    التوقعات الإيجابية: توقع النجاح  ولا تفكر بالفشل
    ترجمة: سرى محمد الدرابيع
    Translated and Summarized By : Sura Mohammad Al Darabee
    المصدر:
    Kiss That Frog!
    12 Great Ways to Turn Negatives into Positives in Your Life and Work
    by Brian Tracy and Christina Tracy Stein
    Berrett-Koehler © 2012
    156 pages

    الهدف الثالث
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المشاهير .

    إرسال تعليق

    اعلان
    اعلان
    اعلان
    اعلان
    اعلان