لا بأس أن تخطئ ولكن أخطئ بسرعة وتدارك ذلك بسرعة

لا بأس أن تخطئ ولكن أخطئ بسرعة وتدارك ذلك بسرعة

    إذا كنت تتجه إلى التجارة الإلكترونية فلا بأس أن تخطئ ولكن عليك أن تخطئ بسرعة لأنه يجب عليك أن تبدأ بسرعة 
    كيف غير الانترنت مفاهيم التسويق الأساسية؟
    الإنترنت يؤثر بشكل هائل على التسويق,في الواقع المسوق الذي يتمسك بأساليب التسويق التقليدية القديمة بدلًا من التغيير والاستفادة من مجال الإنترنت يدمر نفسه .الكثير والكثير من الناس يلجؤون إلى الإنترنت كمصدر رئيس للمعلومات ونتيجةً لذلك قل الطلب على الصحف والمجلات.
    لقد أصبح المشاهدون لا يعيرون الإعلانات التلفزيونية اهتمامًا لكثرة ما يعرض عليهم منها فقد باتت أمرًا مزعجًا ,ولكي ينجذب المشاهد إلى إعلان ما على هذا الإعلان أن يكون متقن التصميم ولافتًا للانتباه وليس للترويج فقط بل لتلبية احتياجات المستهلك .
    على المُسَوِّق أن يعلم جيدًا أن المستهلك دائمًا ما يبحث عن الطريقة الأسهل للحصول على المنتجات لذا يعد تصفح الإترنت الطريقة الأسهل للوصول إلى الإعلانات المرغوب بها  بدلًا من قذف المستهلك بدفعة من الإعلانات التي قد لا تتناسب مع ذوقه ومع ما يريد .ويتمثل التحدي الذي يواجه المسوقين في طريقة عرضهم للإعلان فعليه أن يكون ملفتًا ومشجعًا وقريبًا من واقع المشاهد .
    لا تخطئ ؛ فالمستهلك هو من يحكم الآن
    المستهلكون يتطلعون إلى أن يكون المُسوِّق على قدر المسؤولية والالتزام , ومتقبلاً لآرائهم وانتقاداتهم يشركهم في اتخاذ القرارات التي ستحسن من منتجه  فيكون هذا من مصلحة الطرفين, الشخص المسؤول عن  ابتكار الإعلان وتحريره يلعب دورًا مهمًا في التأثير على المتلقي فهو يرسل صورة تعبر عن الشركة وعن أفرادها فإن كان الإعلان جيدًا وإيجابيًا  سيكسب ثقة المستهلكين أما إن كان  سلبيًا يضر بالمستهلك وينتهك القانون فسيشعر الناس بهذا فورًا , المسوقون لن ينجحوا إلا إذا كانوا على اتصال دائم بالمستهلك  مدركين لما يشاء وما يطلب حتى يلبوا هذه الطلبات ويُسوِّقوا منتجاتهم
    انتبه رجاءً
    في ظل تزايد الإعلانات وكثرتها قد يتجاهل الناس إعلاناتك بسهولة ,ولكي تجذب انتبهاهم  احرص على أن توفر الآتي :
    الاتصال والتواصل :
    المتسوقون يبحثون عن الأسعار الجيدة وليس فقط العروض الترويجية فاحرص على القرب من المستهلكين كي تلبي احتياجاتهم واحرص على عدم التأخير فالمستهلك يرغب بالحصول على ما يريد بـأسرع وقت ممكن
    الحقيقة والصدق:
     المستهلك وكما قلنا سابقا هو الحكم فهو أكثر ذكاءً واطلاعًا وأكثر سخرية لذا لا تحاول أن تتحايل عليه فهو بإمكانه الحاقك بالسمعة السيئة فاحرص على أن تكون متسامحًا معه ومسؤولاً  وتحلّى بالمصداقية المطلوبة , ولكي تخلق علاقات جيدة مع المستهلكين انظر إلى تعاملك معهم.
    الاستجابة:
    لا يمكنك تجاهل شكاوى وانتقادات المستهلكين بشأن منتجك عليك أن تكون مستجيبًا لطلباتهم ومقرًا بما هو صحيح دائمًا ففي هذه الأمور لا يمكنك المجاراة أو الهروب .فاحرص على أن تشعرهم بأنك تدرك عيوب ومميزات منتجاتك وستعمل جاهدًا على تطويرها للأفضل.
    كن على الساحة
    عليك أن تكون ذا صيت وسمعة , حتى تكسب اكبر قدرٍ من المستهلكين  فلا يكفي أن تكون صاحب شركة أو صاحب منتج بل عليك أن تخبر الجميع عنه ,عليك أن تروج لمنتجاتك في كل مكان . استخدم الانترنت في هذا , أنشئ موقعا إلكترونيًا خاصًا بك أو بشركتك ,اختره قصيرًا لسهولة وصول المستخدمين إليك ,احرص على ألا يمر موقعك أو حتى شركتك بفترة ركود فالركود بإمكانه تكوين صورة سيئة عنك وعن منتجك وبالتالي ستخسر المستهلكين وستخسر ثقتهم.
    ما يجعل المستهلكين يحبون تصفح الإنترنت هو حبهم لتلك المواقع التي تعزز من التواصل الاجتماعي وتتيح لهم التعبير عن آرائهم وانتقاداتهم , فإن كان لشركتك موقع الكتروني احرص على توفير هذه الأمور فيه كي تكون اقرب  إلى المستهلك.
    كي تقيس مدى نشاط مستخدمي موقعك الإلكتروني عليك أن تُقيِّم ثلاثة عوامل وهي :
    الانطباع: هل يترك موقعك انطباعًا جيدًا لدى المستخدمين؟
    الاختيار: هل  ينقر المستخدمون على الإعلانات ويواصلون الاطِّلاع عليها أم يتجاهلونها كغيرها من الإعلانات الأخرى
    الانعكاسات والنتائج: هل تنعكس ردود فعل المستخدمين والمستهلكين إيجابيًا تجاه موقعك؟ هل يبتاعون عن طريقه؟هل يلبي طلباتهم ؟
    اترك انطباع جيد:
    عليك التفكير جيدًا في تصميم موقعك فالمستخدم يقرر في جزء من الثانية ما إن كان يريد تصفحه أو الخروج منه فهو ينظر إلى الأمور السطحية أولًا لذا عليك أن تركز على مظهر الموقع  جيدًا والاهتمام بكل من :
    المظهر العام : اهتم بـ :الألوان , الخطوط, الرموز , الصور , والأصوات .عليك أن تدمج بين الألوان الزاهية والنابضة بالحياة كي تخلق جوًّا مفعمًا بالمرح للمستخدم فيغريه بالبقاء والاطلاع  على محتويات الموقع.
    التصفح: المستخدم يتطلع إلى المواقع سهلة التصفح والانتقال ,التي لا تأخذ وقتا طويلاً أو إجراءات معقدة
    النصوص : تمامًا كما في الصحف والمجلات  يجب أن تكون النصوص والمواضيع  موجزة وقصيرة ,وخالية من الأخطاء ,  فلتبتعد عن المواضيع الطويلة فهي لا تجذب القراء فقد يرونها مضيعةً للوقت, نسق النصوص بحيث تتضمن عنواوين فرعية  تسهل من عملية القراءة .
    ترجمة: سرى محمد الدرابيع
    Translated and Summarized By : Sura Mohammad Al Darabee
    المصدر: Do it wrong quickly
                    By : Mike Moran
    الهدف الثالث
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المشاهير .

    إرسال تعليق

    اعلان
    اعلان
    اعلان
    اعلان
    اعلان